أخر الاخبار

 خبر عاجل  

الائتلاف ينفى ما تردد حول المليونية يوم الاحد والثلاثاء والجمعة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

الأحد، 27 فبراير 2011

المرشد العام يعزِّي الأمة الإسلامية في وفاة البروفيسور أربكان


يحتسب فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، البروفيسور نجم الدين أربكان، رئيس حزب السعادة التركي، الذي وافته المنية بعد رحلة طويلة من الجهاد  والعمل لخدمة الإسلام، ويدعو الله- عزَّ وجلَّ- أن يتقبَّله في الصالحين، ويرزقه الجنة جزاء ما قدَّم لدينه وأمته.

وفي هذا الصدد يذكر له تاريخه المشرِّف في تأسيس مرحلة جديدة للعلاقات مع الأشقاء العرب وجميع أبناء أمته؛ ما كان له أكبر الأثر في توجيه السياسة التركية إلى ضرورة التعاون مع أبناء الأمة الواحدة لخدمة رسالة الإسلام الخالدة.

ويتقدَّم المرشد العام بخالص العزاء إلى الأمة الإسلامية وإلى الشعب التركي الشقيق؛ في وفاة المجاهد العظيم نجم الدين أربكان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

خاص بالفيديو : قناصة حبيب العادلى على سطح وزارة الدخلية .


ننفرد بوضع هذا الفيديو 


قناصة حبيب العادلى على سطح وزارة الدخلية 




ضابط ليبي يستعد مع آلاف لهجوم حاسم على طرابلس للتخلص من القذافي باستخدام انتحاريين

ليبيون يحتفلون بثورة 17 فبراير في بني غازي
أجرت مجلة "تايم" الأمريكية حوارا مع العقيد طارق سعد حسين الذي قال إنه يعد قواته استعدادا للمعركة الحاسمة حيث ينوي حسين تكوين قوة بشرية من جنوده وأهالي بنغازي للتوجه إلى طرابلس  وتحريرها من يد القذافي.

وقال العقيد حسين لـ"تايم" إن ما يحدث في ليبيا الآن هو «ثورة الشعب"، ويجب تحرير العاصمة الليبية من قبضة القذافي مثلما تم تحرير مدن الشرق الليبي كله.

ويضيف أن العسكريين الذين انشقوا على النظام وانحازوا إلى صفوف المتظاهرين - وهم 10 آلاف جندي من بنغازي إلى الحدود مع مصر - يقع على عاتقهم دور مهم، ويقول: نحاول الآن جمع أكبر عدد ممكن من الجنود للزحف إلى طرابلس وتحريرها من العقيد القذافي ونظامه.

وتابع حسين بقوله إنه ينسّق الجهود حاليا مع ضباط عسكريين آخرين وشيوخ القبائل ومتطوعين من معظم أجزاء الشرق من أجل المعركة الحاسمة. ويضيف أن هذه هي السبيل الوحيدة لإنهاء 41 عاما من حكم القذافي.

ويقول حسين إن حوالى ألفين من الجنود والمتطوعين وصلوا إلى طرابلس فعلا وبانتظار انضمام المزيد إليهم قبل بدء المعركة التي يتحدث عنها.

واكد العقيد الليبي أن هذا لن يكون انقلابا عسكريا، مشيرا إلى أنه لابد لليبيا من دولة ديمقراطية من الآن فصاعدا، وقال "سئمنا الدولة العسكرية، مهمة القوات المسلحة هي حماية أرض الوطن وشعبه، وليست حكمه بأي شكل من الأشكال".

وتقول تايم إنه من أجل تحقيق هذا الأمل يتعين على حسين ورجاله الاستيلاء على طرابلس مرورا بعقبة كبرى تتمثل في مدينة سرت في نصف المسافة بين بنغازي والعاصمة تقريبا وتعتبر معقلا للقذافي.

ويضيف الضابط الليبي إن القذافي يخسر قطعة من نظامه في كل يوم يمرّ.. الضباط والوزراء والدبلوماسيون وموظفو الخدمة المدنية يهجرونه بالجملة. وفي المقابل فثمة هدف مشترك يوحد صفوف الثوار وهو إسقاط هذا النظام.

ويضيف: «لدينا طيارون أمرهم القذافي بقصف بنغازي وعصوا أوامره وانضموا إلينا هنا. ولدينا طيّارون على استعداد لعمليات انتحارية وتحطيم طائراتهم في أي مكان يوجد فيه الدكتاتور إذا لزم الأمر.

بالفيديو..سكاي نيوز:رجل الأعمال إبراهيم كامل المسئول الأول عن مذبحة الأربعاء في التحرير

إبراهيم كامل أثناء حديثه لشبكة سكاي نيوز
 إبراهيم كامل
أذاعت قناة "سكاي نيوز" البريطانية تقريرا مصورا عن أحداث يوم الأربعاء 2 فبراير والمعروف بمذبحة التحرير قالت فيه إن رجل الأعمال ابراهيم كامل الصديق المقرب جدا من الرئيس مبارك والأب الروحي لجمال مبارك هو أول من حث على خلق الثورة المضادة.

وقالت القناة أنه من المؤكد أن نظام مبارك هو من نظم نزول مجموعة كبيرة من البلطجية المحملين بالأسلحة والعصي على ظهر جمال وخيول، لاثبات ما قاله الرئيس عن أن تنحيه سيجلب الفوضى لمصر، مشيرة إلى أن ابراهيم كامل كان أول من طالب بنزول مؤيدي النظام لميدان التحرير.

وأثناء وجود كامل في ميدان التحرير وسط مؤيدي مبارك، سأله المراسل البريطاني : "اذا هل انتهت الثورة؟" ليجيب كامل بالقول : إنه في اعتقادي أنها مسألة وقت فقط، فقد حان الوقت لكل مصري محب لهذا البلد العودة لعمله، فالاقتصاد المصري خسر الكثير بسبب الفترة الماضية، فمطالب الشباب بالتغيير تمت الاستجابة لها جميعا ولا يجب أن نسمح بدخول المتطرفين بيننا.

فوجه المراسل سؤالا آخر لكامل : "ولكنك بدعوى الأمن والاستقرار قمت باثارة هذه الفوضى الآن"، فرد كامل : "لا أنا قمت ذلك لأنه كان يجب أن يكون هؤلاء هنا من البداية، وليس هناك أي حالة واحدة من الفوضى فالفوضى ليست من هنا هناك آخرون هم من يديرون الفوضى.

وتابع كامل بالقول : يؤسفني أن اقول إن تلك القلة المتواجدة في ميدان التحرير ليسوا مصر، فهم لا يمثلون المصريين، فرد المراسل : اذا فمن هم؟ فأجااب كامل : هم جزء من قلة تعمل على قلب الحكم في مصر.

وأثناء اجراء القناة حوارها مع رجل الأعمال المقرب من آل مبارك جاءت أصوات الرصاص من الميدان، فسأل المراسل : هل تعتقد أنه في وجود تلك الأصوات سيكون هناك انتقال سلمي للسلطة في مصر مع بقاء مبارك في منصبه؟ فرد كامل : نعم أنا متأكد بنسبة 100% أنه سيكون هناك انتقال سلمي للسلطة وأن ما تشاهدونه الآن سيكون جزء من الماضي بأسرع مما يتخيل الكثيرون. وأصر كامل على أن 90% من المصريين يريدون بقاء مبارك فمبارك بالنسبة للمصريين يمثل قيمة كبيرة، على حد رأيه الذي قاله قبل الإطاح بمبارك عبر ثورة شعبية بعدة أيام.

مجلس الأمن يحيل القذافي للجنائية


مجلس الأمن صوت بالإجماع لصالح القرار 1970 (رويترز)

أقر مجلس الأمن الدولي حزمة من العقوبات بحق مسؤولين في النظام الليبي على رأسهم العقيد معمر القذافي تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة دون التهديد باستخدام القوة العسكرية، مع إحالة ممارسات النظام بحق المتظاهرين إلى المحكمة الجنائية الدولية.
فقد صوت مجلس الأمن بالإجماع اليوم الأحد لفرض عقوبات على ليبيا تشمل حظرا على صادرات الأسلحة وحظرا على السفر وتجميد أرصدة لأفراد من نظام الزعيم الليبي معمر القذافي وعدد من أفراد أسرته وأعوانه المقربين.
ومن بين الشخصيات التي وردت أسماؤها على القائمة معمر القذافي وأبناؤه عائشة وهنيبعل، وخميس، ومحمد، وسيف العرب، وسيف الإسلام إضافة إلى رئيس مكتب الاتصال باللجان الثورية الدكتور عبد القادر محمد البغدادي، ووزير الدفاع اللواء جابر أبو بكر يونس، وعدد آخر من القيادات الأمنية.
مندوبة الأمم المتحدة أثناء التصويت على القرار (رويترز) 
تفصيل القرار
وبموجب الحظر المفروض على صادرات الأسلحة، تقوم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة باتخاذ التدابير الفورية اللازمة "لمنع التوريد المباشر أو غير المباشر للأسلحة والمواد ذات الصلة بجميع أنواعها، بما في ذلك الأسلحة والذخيرة والمركبات والمعدات العسكرية إلى ليبيا أو بيعها لها أو نقلها إليها"، كما يحظر على ليبيا استيراد جميع الأسلحة والمواد المرتبطة بها ويتعين على جميع أعضاء المنظمة الدولية منع رعاياها من تصديرها.
 
ويطالب القرار -الذي حمل رقم 1970- بالوقف الفوري للعنف واتخاذ خطوات لمعالجة المطالب المشروعة للشعب، كما يحث السلطات الليبية على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام قانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدوليين، وضمان الممر الآمن للإمدادات الإنسانية والطبية والوكالات الإنسانية والموظفين الإنسانيين إلى ليبيا، والرفع الفوري للقيود المفروضة "على جميع أشكال وسائل الإعلام" وضمان سلامة الرعايا الأجانب وتسهيل مغادرتهم.
 
كما يدعو القرار الى إحالة الوضع القائم في ليبيا منذ 15 فبراير/شباط 2011 إلى المدعي العام لـالمحكمة الجنائية الدولية باعتبار أن ما تردد عن الانتهاكات في ليبيا قد يرقى إلى مستوى جرائم الحرب، مشددة على ضرورة التنفيذ الكامل للعقوبات الواردة في القرار من أجل منع القذافي من ارتكاب المزيد من عمليات قتل المتظاهرين المدنيين.
وأوضح مراسل الجزيرة في نيويورك ناصر الحسيني أن مجلس الأمن سيطلب من المحقق الدولي أن يرفع إليه تقريرا عن ليبيا خلال شهرين، على أن يُتبعه بتقارير دورية كل ستة أشهر، لكنه نقل عن مندوب فرنسا في الأمم المتحدة قوله إنه لن تُفرَض منطقة حظر جوي لأن ذلك يتطلب الدخول في حرب مع ليبيا.
بان كي مون أعرب عن تضامنه مع الشعب الليبي (رويترز)
قبل القرار
يشار إلى أنه وفي بداية المشاورات، انقسم أعضاء مجلس الأمن بشأن إحالة ملف القمع الليبي للمتظاهرين إلى محكمة جرائم الحرب في لاهاي حيث كشف دبلوماسيون أن عددا من أعضاء مجلس الأمن -من بينهم الصين والبرازيل والهند والبرتغال- أبدوا تحفظات بشأن الفقرة التي تشير إلى المحكمة الجنائية الدولية.
 
غير أن مندوبي هذه الدول تخلوا في نهاية الأمر عن معارضتهم لمسودة مشروع القرار البريطاني الفرنسي بعد الرسالة التي وجهها الوفد الليبي بالأمم المتحدة إلى رئيسة مجلس الأمن وأعرب فيها عن تأييده لإحالة القضية إلى المحكمة الدولية.
 
وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن تضامنه مع الشعب الليبي الذي يواجه سفك الدماء واحتمالات نقص المواد الغذائية والإمدادات الطبية، معرباً عن أمله في قرب تحقيق المستقبل الذي يطمح إليه الليبيون، في حين قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس إن القرار 1970 يفرض تدابير قوية وملزمة تهدف إلى منع النظام الليبي من قتل شعبه.
 
وكان القرار 1970 قد حظي بموافقة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة، والدول العشر التي تتناوب على عضوية المجلس وهي حاليا البوسنة والبرازيل وكولومبيا والغابون وألمانيا والهند ولبنان ونيجيريا والبرتغال وجنوب أفريقيا

السبت، 26 فبراير 2011

محمود سعد ينتهي تعاقده مع ''مصر النهارده'' بسبب أحمد شفيق


محمود سعد ينتهي تعاقده مع ''مصر النهارده'' بسبب أحمد شفيق
قال الإعلامي محمود سعد إنه اعتذر عن استكمال عقده مع شركة صوت القاهرة للإعلام المنتجة لبرنامج ''مصر النهاردة'' الذي يذاع على التليفزيون المصري، لرفضه فرض أياً من الضيوف عليه حتى لو كان رئيس الوزراء الدكتور أحمد شفيق نفسه.
وأوضح سعد أن عقده كان يفترض أن ينتهي في نوفمبر القدم إلا انه قرر إنهاءه في الوقت الحالي بعد أن تم رفض حلقة السبت التي كان مقرراً أن يستضيف فيها الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح القيادي الإخواني والدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية وبعض شباب ائتلاف ثورة 25 يناير.
أكد محمود سعد انه أنهي تعاقده مع الشركة المنتجة للبرنامج، مرجعاً ذلك إلى ضغوطات مورست عليه لاستضافة رئيس مجلس الوزراء، الفريق احمد شفيق''.
ولفت سعد إلى أنه ''يقدر الدكتور أحمد شفيق كشخص إلا أنه يختلف مع حكومته ويرفضها ويتفق مع شباب الثورة في عد الاعتراف بها''.
 وحول الشخص الذي فرض عليه شخص الفريق شفيق، قال'' الخبر جاءني عن طريق رئيس تحرير البرنامج عمر الخياط، وبشكل مفاجئ، رغم أنني كنت أعد لحلقة مختلفة، ولا أعرف إذا كان رئيس التحرير هو من فرض الفريق شفيق، أم أن الفريق شفيق هو من طلب ذلك''.
وقال ؛'' إنا زهقت من أسلوب التدخل في العمل الإعلامي، وان كان هذا مقبول قبل الثورة، فالأن ليس مقبول''.
وضمن عمليات التدخل المستمرة علي حد قوله، ما طلب من محمود سعد أن يقوم بتسجيل الجزء الخاص بالدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، القطب الإخواني الكبير، بحيث لا يذاع علي الهواء كما هو متبع.
ونفي وجود شرط جزائي في العقد الذي يربطه بالوكالة الإعلانية، التي تنتج البرنامج وقال ''شعلنا لا ينفع فيه الشغل بالغصب، ولا يوجد شرط جزائي بيني وبينهم، ولو كتن هناك شرطاً جزائياً لدفعته''، مؤكداً أنه يريد أن يتفرغ للاندماج أكثر مع حالة الثورة والتغيير التي تنبض به مصر.
واستغرب محمود سعد شرط أن يكون الحوار مع أبو الفتوح مسجلاً وليس على الهواء، بالرغم من أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اختارت قيادياً أخوانياً ضمن اللجنة المشكلة للتعديلات الدستورية، كما أن النظام جلس معهم على مائدة الحوار.
وأوضح سعد أنه اعتذر عن الحلقة في بداية الأمر قبل أن يعتذر عن استكمال عقده، وطلب أن يقوم أحد زميليه بتقديمها بلاً منه إلا ان وجود تامر أمين في شرم الشيخ وخيري مضان في ألمانيا، جعل إدارة البرنامج تحل المشكلة بإذاعة حلقة معادة في ظل إصراري على موقفي.

د. مرسي: إطلاق سراح الشاطر ومالك وسليمان لا يحتاج تأجيلاً

طالب الدكتور محمد مرسي، عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة، بالإفراج الفوري عن المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام، ورجل الأعمال حسن مالك ود. أسامة سليمان، وغيرهم من سجاء الرأي، مؤكدًا أن هذا الإفراج وصدور عفو عامٍّ عنهم؛ هو أقل رد اعتبار لهم ولكل من سُجن ظلمًا على يد النظام الراحل.

ودعا د. مرسي النائب العام إلى إعلان بطلان القضايا العسكرية للإخوان؛ لما تمثله من عوار قانوني، وأنها كانت تصفية حسابات سياسية واضحة نفَّذها النظام السابق ضد جماعة الإخوان المسلمين، موضحًا أن ما جرى اليوم للمهندس خيرت الشاطر لا يدعو إلى التفاؤل؛ حيث يتم معاملة رموز الفساد والذين سرقوا ونهبوا وعذَّبوا وقتلوا الشعب المصري، وكأنهم في فندق 7 نجوم، بينما يتمُّ معاملة الشرفاء الذين ضحَّوا بكل ما يملكون في سبيل تحرير هذا الوطن؛ بطريقة سيئة.

وطالب د. مرسي النائب العام بالتحرك لوقف المهزلة التي تقوم بها وزارة الداخلية تجاه حبيب العادلي وزيرها السابق، والذي قام بقتل مئات المتظاهرين وأمر بضرب الشعب المصري بالنار، وبدلاً من معاقبته يعامَل في سجنه وكأنه ما زال في الوزارة، بينما في المقابل يتم التضييق على الشاطر وإخوانه من شرفاء هذا الوطن، موضحًا أن هذا التراخي مع العادلي في سجنه يشير إلى أن هناك بقايا للنظام السابق ما زالت موجودةً وتحتاج إلى تطهير كامل؛ احترامًا لرغبة الشعب المصري.

كما طالب د. مرسي بضرورة محاكمة رؤساء جهاز مباحث أمن الدولة على مدار 20 عامًا، وكذلك مفتشو مباحث أمن الدولة في المحافظات، وكل المسئولين في هذا الجهاز، والذين ارتكبوا جرائم القتل والتعذيب وتزوير الانتخابات ونهب المال العام، والتآمر ضد هذا الوطن، كما دعا النائب العام إلى فتح تحقيق عن عمليات القتل والتعذيب التي شهدتها مقار أمن الدولة، وخاصةً مقر مدينة نصر، ومقر لاظوغلي، ومقر جابر بن حيان، ومراجعة زنازين وجدران هذه المباني، وتحليلها عن طريق الطب الشرعي لإثبات عمليات القتل والتعذيب التي ما زالت دماء الأبرياء موجودةً على جدارانها وعلى أرضيات هذه السلخانات ولن يموحوها الزمن.

وأضاف د. مرسي أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، مطالبًا بمحاسبة المسئولين من جهاز أمن الدولة وغيره من أجهزة الشرطة الذين تسبَّبوا في قتل المصريين في الانتخابات أو التعذيب في سلخانات أمن الدولة؛ من أمثال مسعد قطب، وأكرم الزهيري، وطارق غنام، وأخيرًا المسئولون عن مقتل أكثر من 500 شهيد وأعوانهم؛ الذين ما زالوا ينخرون كالسوس في عظام هذا الوطن ويعرفهم الجميع.

 
Powered by Blogger